عقارات

نتطلع لافتتاح مدينة الأمير محمد بن سلمان بنهاية 2025



قال الرئيس التنفيذي لمدينة الأمير محمد بن سلمان غير الربحية ديفيد هنري: أنه يتطلع لافتتاح مدينة الأمير محمد بن سلمان في نهاية 2025، والعيش فيها.
وأضاف هنري، خلال جلسة حوارية في منتدى مستقبل العقار في يومه الثالث والأخير، أن صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان ولي العهد رئيس مجلس الوزراء، وجه بأن تكون المدينة ذكية قائمة على الذكاء الاصطناعي.

التنقل داخل المدينة

وأشار إلى أن التنقل داخل مدينة الأمير محمد بن سلمان سيكون بطريقة سلسلة دون الحاجة إلى مركبة خاصة، لافتا إلى استهداف أن تكون تصاميم المدينة وتهيئة البنية التحتية مواكبة للبيئة المستدامة.

أخبار متعلقة

 

إيداع 965 مليون ريال في حسابات مستفيد «سكني» لشهر يناير
«العقاري»:465 مليار ريال قيمة 755 ألف عقد تمويلي حتى نهاية 2023

وأفاد الرئيس التنفيذي للمدينة، بأن من أولويات مدينة الأمير محمد بن سلمان، احتضان فروع المشاريع الكبرى، وخلق مجتمع تعليمي في 2025.
وأوضح أن في عام 2025 سيوجد في مدينة الأمير محمد بن سلمان نحو ألفي موظف، مما يطور من المجتمعات الموجودة في المدينة.

استحداث 3 مدارس

وقال هنري: «نركز على الجانب التعليمي فيما استحدثنا 3 مدارس قبل افتتاح مدينة الأمير محمد بن سلمان».
وأضاف: «التعليم أهم ركيزة يبحث عنها الآباء، وفي المشاريع العملاقة نركز على التعليم، إذ أن المدارس بدأت في مدينة الأمير محمد بن سلمان في العام الماضي».
ودشن وزير الشؤون البلدية والقروية والإسكان ماجد الحقيل، أمس الأول، أعمال النسخة الثالثة لمنتدى مستقبل العقار في الرياض خلال الفترة من 22 إلى 24 يناير الجاري تحت شعار “قوة المرونة.. بناء مستقبل عقاري مستدام ومزدهر”.
يأتي ذلك بمشاركة أكثر من 85 دولة و300 متحدث يمثلون القطاعين الحكومي والخاص، إلى جانب نخبة من الاقتصاديين والمستثمرين وصناع القرار وخبراء منظومة القطاع العقاري على المستوى المحلي والدولي.
نهضة عقارية وعمرانية عالمية

النسخة الثالثة من منتدى مستقبل العقار

وتأتي النسخة الثالثة لأعمال منتدى مستقبل العقار انطلاقاً من أهمية القطاع العقاري بوصفه أحد القطاعات التنموية الفاعلة اقتصادياً واجتماعياً، وامتدادًا للدور الحيوي للمنتدى في فتح آفاق جديدة من المعرفة وتبادل الخبرات والتجارب المحلّية والدولية.
يأتي ذلك في ظل ما تشهده المملكة من نهضة عقارية وعمرانية عالمية عبر مشاريعها الكبرى والمتنوعة وجهودها التنموية المتواصلة.
ويُعد المنتدى فرصة لاستعراض العديد من قصص النجاح، إضافة إلى بحث ومناقشة أفضل الممارسات العالمية وأحدث التقنيات وسبل تفعيلها، والإسهام في تعزيز التنمية المستدامة نحو مستقبل أكثر نمواً وإشراقا؛ عبر أكثر من 30 جلسة حوارية و25 ورشة عمل.
وتناقش الجلسات والورش، مجموعة من المحاور الإستراتيجية الهامة، والتي تركز على الابتكارات الجديدة في صناعة العقار، وأبرز التحديات والفرص الجديدة والاتجاهات الناشئة في القطاع، بالإضافة إلى مناقشة حلول التمويل المستدام، وأثر العوامل الطبيعية على صناعة العقار، ودوره في تحسين جودة الأعمال.

جلسات المنتدى

وستتناول جلسات المنتدى أثر إستراتيجية الهيئات على نمو واستدامة القطاع العقاري، وقيادة تحول صناعة العقار، وتأثير التكنولوجيا على مستقبل العقار والتطورات التكنولوجية وأثرها على الإبداع المعماري في المدن، وتعزيز المرونة الحضرية.
وتناقش جلسات المنتدى، دور العقار في تحسين جودة الأعمال والثروات الخفية للمدن والخدمات التقنية في العقار، ومستقبل العقارات التجارية وكيفية التكيف والابتكار ودوره في تسريع نمو قطاع العقار، بصورة عامة.
يُذكر أن منتدى مستقبل العقار في نسخته الثالثة يضم معرضًا عقاريًا مصاحباً لإثراء المحتوى العقاري، وذلك بمشاركة كبرى الشركات والجهات المحلية والدولية وكبار المستثمرين المساهمين في منظومة العقار حول العالم.
وتستعرض أجنحة المعرض أحدث ما وصلت إليه تقنيات العقار والمنتجات العقارية المتطورة والحلول التمويلية، كما سيشهد عقد عدد من التحالفات وتوقيع عشرات الاتفاقيات ومذكرات التفاهم، تغطي مختلف مجالات منظومة العقار.



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى