عقارات

اتفاقيات مع شركات من 3 قارات في ختام مؤتمر بروبتك السعودية



اختتمت الهيئة العامة للعقار , مساء أمس , فعاليات مؤتمر “بروبتك السعودية”، الذي جرت أعماله في الرياض خلال الفترة 6 – 7 نوفمبر، بمشاركة دولية واسعة من مختلف أنحاء العالم.

وجرى خلال مؤتمر “بروبتك السعودية” الإعلان عن تقرير التقنية العقارية، وإطلاق منصة المؤشرات العقارية، وإطلاق منصة السجل العقاري، وإبرام عدد من الاتفاقيات مع شركات الاستثمار الأجنبي من أوروبا وأمريكا وشرق آسيا، بتواجد أكثر من 20 صندوقاً استثمارياً محلياً ودولياً، إضافة إلى افتتاح المعرض التقني المصاحب الذي ضم أكثر من 50 جناحاً يمثلون 25 دولة.

وشارك في المعرض، الجهات الحكومية المُشرِعة والممكنة في القطاع العقاري إضافة إلى شركات عقارية وتقنية، وشركات ناشئة في التطوير العقاري والبناء، وتطبيقات عقارية، وشركات استثمارية.

وجمع مؤتمر “بروبتك السعودية” بنسخته الأولى ثلاثة محاور رئيسية؛ تتمثل في المنظومة العقارية التقنية التي تشمل الجهات الحكومية المُشرعة للقطاع العقاري والداعمة للمشاريع الناشئة، والمطورين العقارين، والمنصات العقارية، والشركات الناشئة والتقنية العقارية، وشركات الاستثمارالجريء، ومسرعات الأعمال، مع محور التطبيقات العقارية؛ والتجارية، والسكنية، والسياحية، واللوجستية بالإضافة إلى محور الحلول التقنية المتمثل في إدارةالأملاك، وإدارة المرافق، والذكاء الاصطناعي وتحليل البيانات، والواقع الافتراضي والمعزز، وتقنيات التمويل والرهن العقاري، وإنترنت الأشياء، وتقنيات البناء.

وشارك المتحدثون بالجلسات الحوارية وورش العمل عن مفهوم التقنية العقارية في السعودية، ودور الاستثمار فيها، والتحديات والفرص في الاستثمار الجريء في السعودية، ودور التقنية في تطوير وتفعيل السياسات العامة، وتمكين القطاع العقاري في المستقبل، وابتكارات البيئة الحضرية، وتأثير تطوير المدن الذكية على القطاع العقاري من خلال المعلومات وآلية اتخاذ القرار، وبناء ميزة تنافسية للشركات العقارية، وتطبيق حلول تقنية مبتكرة لجمع وتحليل البيانات، وبناء الشركات الناشئة في قطاع التقنية العقارية، وأحدث تقنيات البناء المعاصرة، بالإضافة إلى استعراض عدة تجارب دولية في هذا المجال منها: تجربة توظيف التقنية في العقار بالسوق الأوروبي، والتجربة التقنية العقارية في هونغ كونغ ومنطقة البحر الصيني.



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى