عقارات

إصدار 27 ألف رخصة عقارية و78 ألف عقد وساطة خلال 3 أشهر



كشفت الهيئة العامة للعقار أنها أصدرت أكثر من 27 ألف رخصة “فال” العقارية للأفراد والمنشآت، وذلك منذ بدء الامتثال لنظام الوساطة العقارية مطلع العام الهجري الحالي.

وقال المتحدث الرسمي للهيئة تيسير المفرج، إنّ عدد مستخدمي المنصة الالكترونية للهيئة بلغ نحو (363.328) مستخدمًا، فيما بلغت عقود الوساطة (77.902) عقدًا، فيما تم إصدار أكثر من (60.205) ترخيصات إعلانية، إضافة إلى ترخيص (21) منصة إلكترونية لأعمال الوساطة والتسويق العقاري.

أخبار متعلقة

 

إصدار أول تشريع عقاري لإدارة المرافق في الربع الأول من 2024
بيع وتصفية 268 عقارا سكنيا وتجاريا في 10 مناطق

رخصة فال العقارية

أضاف المفرج أن “رخصة فال العقارية” هي الوثيقة الرسمية التي تخوّل الأفراد والمنشآت ممارسة أنشطة الوساطة والخدمات العقارية المشمولة في نظام الوساطة العقارية.

ويهدف النظام إلى تنظيم نشاط الوساطة العقارية، وتقديم خدمات عقارية مبتكرة ونوعية للمستفيدين، كما يرفع نظام الوساطة العقارية جودة التعاملات العقارية، ويخدم الوسطاء العقاريين والمستفيدين، ويسهم في استدامة الأصول العقارية، والحد من النزاعات العقارية، وحفظ حقوق المتعاملين، ورفع شفافية السوق العقاري.

وأبان المفرج، أنَّ الوساطة العقارية تمارس حصراً على المرخصين من الهيئة العامة للعقار، مُشيرًا إلى أنَّ النظام يشمل أعمال التوسط في إتمام الصفقات العقارية بما في ذلك الوساطة الإلكترونية من خلال وسائل التقنية كالمواقع الإلكترونية ومنصات التواصل الاجتماعي، إضافة إلى ممارسة الأنشطة المتعلقة بالعقار، والتسويق له، وإدارته وبيعه، وبيع منفعته، وتأجيره.

وتتضمن الأنشطة: التسويق العقاري، وإدارة الأملاك، وإدارة المرافق، والمزادات العقارية، والإعلانات العقارية، والاستشارات والتحليلات العقارية.

إتاحة خدمة الاستعلام

من جهة أخرى, أضاف المتحدث الرسمي أن الهيئة أتاحت خدمة الاستعلام عن الوسطاء العقاريين من خلال موقع الهيئة الرسمي (خدمة الاستعلام عن الوسيط).

يُذكر أنّ السجلات التجارية للوساطة العقارية شهدت نمواً بلغ 35% بنهاية الربع الثالث من عام 2023م مقارنة بالربع الثالث لعام2022م، وفقاً لبيانات وزارة التجارة في إحصائيات قطاع الأعمال للربع الثالث، مما يعكس أثر نظام الوساطة العقارية كتشريع عقاري يسهم في نمو السوق وحوكمته.



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى