عقارات

سوق العقارات في هونج كونج الأكثر مبالغة بالأسعار حول العالم



تمر أسواق الإسكان والعقارات في أنحاء العالم بمتغيرات عدة ما بين صعودٍ وهبوط لكن بعضها يحتفظ بأسعارها الأكثر مبالغًا ما بين العالم، وبصفة خاصة العقارات في هونج كونج، وفق ما ذكرت شبكة ياهو فاينانس الأمريكية.

سوق الإسكان الأكثر مبالغة في العالم

تعد هونج كونج سوق الإسكان الأكثر مبالغة في العالم بمتوسط سعر منزل يصل إلى 1,250,000 دولار.
ويقول المحللون أن السوق الآسيوي هو الأكثر مبالغة في أسعاره بمتوسط مضاعف يبلغ 18.8.
اقرأ أيضاً: الصين تقترب من إنهاء أكبر أزمة عقارات بعد استمرارها لسنوات
وارتفعت أسعار المنازل في هونج كونج أربعة أضعاف بين عامي 2003 و2018.
وشهدت أسعار المنازل المعدلة حسب التضخم في المدينة انخفاضا بنسبة 7% بين منتصف عام 2022 ومنتصف عام 2023.
شهدت المدينة هيمنة عقارية في أوائل العقد الأول من القرن الحادي والعشرين مع تركز الثروة بين بعض عائلات أباطرة العقارات.
وأوقفت الحكومة الإسكان المدعوم ومزادات الأراضي المنتظمة مما أدى إلى تعافي أسعار العقارات.

ارتفاع أسعار العقارات عالمياً

أدى الارتفاع المستمر في الأسعار في السوق الخاصة إلى جعل حلم ملكية المنزل في هونج كونج قضية خاسرة، كما لا يزال النقص في المساكن العامة يمثل مشكلة في حين وصل متوسط وقت الانتظار لمخصصات الإسكان العام إلى 6.1 سنوات في مارس 2022.
وحتى الآن، لا يمكن تحمل تكلفة سوق الإسكان في المدينة ويبلغ متوسط سعر المنزل 1.25 مليون دولار.

ماهو سوق الإسكان المبالغ فيه؟

يعد سوق الإسكان المبالغ فيه هو السوق الذي يميل فيه المشترون إلى دفع أكثر من السعر السائد المتوقع وهذا الفرق بين قيمة المنزل المتوقعة ومتوسط سعر الإدراج في سوق مبالغ فيه هو الثمن الذي يتعين على المشترين دفعه وهذا يعني أن العقار المتوسط يتم بيعه بسعر أعلى من سعره الحقيقي.
اقرأ أيضاً: هونغ كونغ تصدر أول تحذير أحمر من العواصف المطيرة في 2024
وبما أنه يتعين على المشترين دفع المزيد لشراء منزل متوسط السعر، فإن الأسعار المرتفعة تدفع الكثير منهم إلى الخروج من السوق لمجرد أنهم غير قادرين على تحمل تكاليفه.

تصحيحات أسعار العقارات منذ الوباء

من المؤشرات المهمة لسوق الإسكان المبالغ في أسعاره هو أن المنازل في مثل هذا السوق سوف تخضع لتصحيح الأسعار في المستقبل ويحدث هذا عندما تتصاعد أسعار المنازل بشكل كبير بحيث لا يستطيع السوق تحملها لفترة طويلة.
يكشف تحليل “يو بي إس” لـ 25 مدينة عالمية أن نمو الأسعار الاسمية السنوي في هذه المدن قد توقف بعد أن شهد ارتفاعًا بنسبة 10% خلال الوباء.

تضاعف أسعار المنازل

أفادت التقارير أن أسعار المنازل تضاعفت بين عامي 2012 و 2022 في مدينتي فرانكفورت وميونيخ الألمانيتين حيث نمت فيهما أسعار المنازل بسرعة بسبب عوامل تشمل انخفاض معدلات الرهن العقاري والطلب القوي على الاستثمار ونقص المعروض.
وعلى الرغم من تصحيح الأسعار في فرانكفورت وميونيخ فإن الأسعار لا تزال مبالغ فيها.
وعلى نحو مماثل، شهدت فانكوفر وتورونتو ارتفاع أسعار المساكن الحقيقية فيهما إلى أكثر من ثلاثة أمثالها بين عامي 2000 و 2022.
وقد شهدت مستويات الأسعار في هاتين المدينتين تصحيحا بأكثر من 10% بالقيمة المعدلة وفقا للتضخم منذ منتصف عام 2022.

فوائد الرهن العقاري

ومن ناحية أخرى، فإن القضايا المستمرة مثل الزيادة الحادة في معدلات الرهن العقاري ونقص المعروض للبيع وانخفاض القدرة على تحمل تكاليف المساكن أدت إلى تقييد تصحيح الأسعار الحقيقية في الولايات المتحدة.



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى