عقارات

بارتفاع 22%.. 294 ألف صفقة إيجارية سكنية وتجارية خلال شهر


سجّل “المؤشر الإيجاري” أكثر من 294 ألف صفقة إيجارية سكنية وتجارية خلال شهر سبتمبر الماضي، وذلك ضمن التقارير والبيانات التي تصدرها الشبكة الإلكترونية لخدمات الإيجار “إيجار” بالتكامل مع منصة سكني.

ويتضمن المؤشر أكثر من 160 مدينة ومحافظة تشمل معظم مدن ومناطق المملكة بارتفاع يتجاوز 22% مقارنة بشهر سبتمبر 2022، وانخفاض عن أغسطس الماضي بنسبة تتجاوز 15%.

انخفاض الصفقات

شهد تقرير شهر سبتمبر للمؤشر الإيجاري انخفاضا في الصفقات السكنية بنسبة 15% مقارنة بأغسطس الماضي، إذ بلغت الصفقات السكنية في سبتمبر 233 ألف صفقة، فيما سجلت صفقات الإيجار التجارية نحو 61 ألف صفقة، بانخفاض بنسبة 6% مقارنة بأغسطس الماضي.

وتصدّرت الرياض قائمة المدن بأكثر من 22% من إجمالي الصفقات التي سجّلها المؤشر الإيجاري، مسجلةً ما يزيد عن 65 ألف صفقة إيجارية سكنية وتجارية؛ لتستمر كأكثر المدن تسجيلاً للصفقات الإيجارية، تلتها جدة التي تجاوزت صفقاتها 37 ألف صفقة سكنية وتجارية، ثم مكة المكرمة بـ 13 ألف صفقة سكنية وتجارية ثم المدينة المنورة التي سجلت 13 ألف صفقة، ثم الدمام التي بلغت صفقاتها 12.9 ألف صفقة.

ويهدف المؤشر الإيجاري إلى تحقيق الشفافية وتحفيز الاستثمار في قطاع العقار الإيجاري في المملكة، من خلال وضع مؤشرات إيجارية محددة للمدن والأحياء وأنواع العقار المختلفة بشقيها السكني والتجاري.

ويمكن التعرّف على النطاقات السعرية للوحدات السكنية، والبحث عن الأحياء التي تضم وحدات سكنية في نطاق سعري يحدده المستفيد، واستعراض عدد الصفقات الإيجارية والوحدات السكنية والتجارية في الحيّ المعين خلال الفترة المحددة، ومتوسط القيم الإيجارية، وتوضيح النطاق السعري للصفقات السكنية، واستعراضها من خلال رسم بياني، وذلك في إطار الجهود المشتركة لرفع كفاءة السوق تماشيًا مع أهداف برنامج الإسكان – أحد برامج رؤية المملكة 2030 -.

يذكر أنه أصبح بإمكان المستفيدين من قطاع الإيجار العقاري الاطلاع على نتائج تقييم الوسطاء العقاريين على قائمة الوسطاء في المؤشر، وعدد المقيّمين للوسيط، ويعتمد التقييم في المرحلة الحالية على مدى رضا المؤجر عن أداء وتجاوب الوسيط العقاري أثناء توثيق العقد، وتقييم المستأجر لتجربته مع الوسيط العقاري أثناء إبرام عقد الإيجار وإيضاحه للشروط والأحكام.



Share this content:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى