عقارات

الفلبين تحتل صدارة سوق العقارات الفاخرة الأسرع نمواً بالعالم



وفقًا لتقرير الثروة الجديد الصادر عن “نايت فرانك إل إل بي” التي تعد شركة استشارات ووكالة عقارية يقع مقرها الرئيسي في لندن، احتلت العاصمة الفلبينية مانيلا سوق العقارات الراقية الأسرع نموًا في العالم العام الماضي 2023، وفق ما أوردت صحيفة نيويورك بوست الأمريكية.
تفوق عاصمة الفلبين
تفوقت عاصمة الفلبين والتي تُعرف على نطاق واسع بأنها المدينة الأكثر ازدحامًا على وجه الأرض على وجهات دولية أخرى بما في ذلك وجهات شرق أوسطية.
حققت مانيلا مكاسب سنوية بنسبة 26.3% في أسعار العقارات الراقية ما جعلها تحصل على الدرجة الذهبية.
مركز دبي بين المدن العالمية
في الوقت نفسه، سجلت دبي نمواً في الأسعار بنسبة 16% مما أكسبها الميدالية الفضية بينما حصلت جزر البهاما التي سجلت نمواً في الأسعار بنسبة 15% على الميدالية البرونزية.
تقدم مركز البرتغال
في البرتغال، سجلت المنطقة الواقعة في أقصى الجنوب – والمفضلة للسياح – زيادة بنسبة 12.3% لتتعادل مع كيب تاون في جنوب إفريقيا في المركزين الرابع والخامس.
اقرأ أيضاً: 5 أحياء في الرياض تستفيد من السجل العقاري.. الموعد والتفاصيل
حول ذلك، علقت كيت إيفريت ألين رئيسة الأبحاث السكنية في نايت فرانك قائلة: “في بداية عام 2023 كان الاقتصاديون يتوقعون نتائج أضعف بكثير لأسواق العقارات السكنية العالمية”.
تأثير تكاليف الاقتراض
أضافت ألين :” في عام 2023 كانت أسواق الأسهم تتجه نحو المزيد من التراجع وكان التضخم ينحرف عن نطاق السيطرة كما كان من المقرر أن تنتهي الطفرة العقارية التي غذتها الجائحة مع وصول تكاليف الاقتراض إلى أعلى مستوياتها منذ 15 عامًا في بعض الأسواق ومع ذلك لم يحدث انهيار بل رأينا هبوط أكثر ليونة بكثير من حيث أداء الأسعار في أنحاء العالم”. في الوقت نفسه، انخفضت أسعار العقارات الفاخرة في نيويورك ولندن.
ارتفعت أسعار الرهن العقاري في عام 2023 مدفوعة بتوجه مجلس الاحتياطي الفيدرالي لرفع أسعار الفائدة لمكافحة التضخ حيث وصل متوسط سعر الفائدة على الرهن العقاري لمدة 30 عاما إلى 7.79% في أكتوبر وهو أعلى مستوى منذ عام 2000، وفق ما ذكر موقع إنفيستوبيديا.
أوقات أصعب للاستثمار العقاري
كما شهد القطاع التجاري أوقاتًا أصعب حيث انخفض الاستثمار العقاري العالمي بنسبة 46% إلى 698 مليار دولار العام الماضي، حسبما علقت رويترز عن النتائج التي توصلت إليها نايت فرانك.
اقرأ ايضاً: 3 عوامل تدعم التصنيف الائتماني للشركات العقارية الخليجية
وقدر التقرير أن استمرار اتجاه العمل من المنزل الناتج عن الوباء هو السبب إلى حد كبير.
أزمة الإسكان في الصين
على الرغم من الدعم الحكومي لسوق الإسكان واصلت أسعار المنازل في الصين انخفاضها في فبراير ما يسلط الضوء على التحدي الذي تواجهه السلطات في الوقت الذي تكثف فيه جهودها لإنقاذ السوق المحاصر، وفق ماذكر موقع مينجتياندي.
أظهرت أرقام المكتب الوطني للإحصاء أن الانخفاض في أسعار المنازل الجديدة والتي سبق السكن بها تعمقت في فبراير مقارنة بالعام السابق حتى مع تراجعها قليلاً على أساس شهري.
كما بدأت سوق الإسكان العام بانخفاضات أبطأ في الاستثمار والمبيعات العقارية، وسط قلق المحللين والدعوة إلى وضع حد للانكماش المستمر حتى الآن.
وأظهرت بيانات المكتب الوطني للإحصاء أن الاستثمار العقاري في الصين انخفض بنسبة 9% على أساس سنوي في الشهرين الأولين من عام 2024 مقارنة بانخفاض بنسبة 24 % في ديسمبر 2023.



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى